نبذة عن شوركم

 

بدأت وزارة التقنية والاتصالات بتنفيذ مبادرة "شوركم" في 2014، لتطبيق المشاركة المجتمعية في المشاريع التي تعمل عليها الوزارة لتحقيق التفاعل بينها وبين مختلف فئات المجتمع؛ لأخذ مشورتهم من منطلق الشفافية والمشاركة الإيجابية الفاعلة بين الوزارة وأفراد المجتمع، وذلك من أجل صناعة أفضل قرار من شأنه تحسين مشاريع ومبادرات وسياسات الوزارة.

بدأ المشروع بجلسات نقاشية يلتقي فيها أعضاء الإدارة العليا بالوزارة وجها لوجه مع مختلف فئات المجتمع المستهدفة من أجل الاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم التطويرية، بالإضافة إلى نشر البث المباشر لهذه الفعالية إلكترونيا عبر مختلف قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة، ومن ثم يتم استقطاب آراء المتابعين عبر مختلف قنوات التواصل الإلكترونية ليتم عرضها على الإدارة ومن ثم اتخاذ القرار المناسب على ضوئها، حيث نفذت الوزارة 9 جلسات ضمن مبادرة شوركم حتى الآن.

 

الجلسات السابقة لشوركم

طرحت الوزارة عدة مواضيع لأخذ رأي الجمهور تناولت عدد من مشاريع وخطط الوزارة، وذلك بهدف إشراك مختلف فئات المجتمع في تطوير المشاريع والخدمات، وصياغة الأنظمة والتشريعات القانونية.

للاطلاع على تفاصيل الجلسات السابقة، يرجى الضغط على الرابط

 

عنوان جلسة شوركم القادمة

    دور البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في تعزيز ريادة الأعمال .

نبذة

في عالم متسارع حيث صارت التقنية جزءاً أساسياً منه، وأصبحت الحاجة إلى إيجاد حلول وخدمات رقمية أمراً ملحاً، وثقافةً لابد من غرسها في الأجيال الحالية والقادمة لتتمكن من مواكبة متغيرات العصر، وفي ظل وجود شح في الوظائف يقابله تزايد في أعداد الباحثين عن عمل. جاءت البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لتكون مورداً مهماً في إيجاد بيئة صانعة للفرص، حيث أن أهمية البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر تكمن في أنها: تعد برمجيات آمنة لشفرتها المصدرية المفتوحة، وموفرة للتكاليف لكونها متاحة للجميع، ولها قاعدة جماهيرية واسعة من المطورين حول العالم وهو ما يسرع وتيرة تطويرها مقارنة بالبرمجيات المغلقة.

وقد نجحت مجموعة من الشركات العُمانية الناشئة في استغلال هذه البرمجيات لتصبح شركات رائدة في خدمتها، ولعل أبرز الشركات التي نسمع عنها اليوم هي شركة المشرف الإلكتروني، والتي بدأت في الانتشار على مستوى الوطن العربي حيث تمكنت من الوصول إلى السوق الكويتي. وشركات أخرى مثل شركة مزاد التي نشأت من برنامج صيف عمان للبرمجة والذي تقدمه الوزارة سنوياً خلال فترة الصيف، وشركة المطور الذكي المحتضنة في مركز ساس لريادة الأعمال.

أهداف الجلسة

  • التعريف بأهمية البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر، وارتباطها بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة.
  • البحث في سبل تمكين البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر من خلال الاستماع إلى توصيات ومقترحات الجمهور.
  • زيادة وتعزيز الوعي حول إمكانية الاستفادة من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في ريادة الأعمال.
  • تسليط الضوء على أبرز الشركات الناشئة التي استفادت من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر.

محاور الجلسة

  • المحور الأول: مدى الاستفادة الفعلية من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر
    • تأثير البرمجيات الحرة على الجانب الاقتصادي، التعليمي، وريادة الأعمال.
  • المحور الثاني: التحديات والعقبات التي تواجه الاستفادة من البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر في السلطنة.
    • الجانب القانوني، الجانب التشريعي، والجانب التعليمي.
    • عرض تجربة ناجحة.
  • المحور الثالث: التمكين، ما الذي نحتاجه؟
    • التدريب، المخرجات، الدعم.
  • مناقشة العلاقة بين البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر والبيانات المفتوحة.

كيف سيسهم وجود بيانات مفتوحة ومحدّثة في تطوير خدمات وحلول رقمية باستخدام برمجيات حرة ومفتوحة المصدر؟

التاريخ

الأحد 29 ديسمبر 2019

التوقيت

س10:30 صباحا - 12:30 ظهرا

المكان

مركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية